إيـــش-ICH
مرحبا بك بمنتدى قصر ايش
إيـــش-ICH

Le lever du soleil au Maroc * شروق الشمس في المغرب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» ان لله و ان اليه راجعون
2014-05-08, 07:39 من طرف ICH

» حرب الرمال
2013-05-24, 03:57 من طرف ICH

» دعوة الي منتداي الأسلأميhttp://rfiaaildilrarb.7olm.org/
2013-04-18, 09:30 من طرف المشتاقة الي الله

» جمعية جبل بني اسمير للسياحة
2012-10-26, 07:40 من طرف ICH

» تخابيت
2012-09-22, 13:11 من طرف tabhirt

» معلومات قرآنية قيمة
2012-08-29, 08:39 من طرف ADOR

» الفقر يطحن العائلات المهاجرة بفرنسا
2012-08-28, 08:28 من طرف ADOR

» وصفات من الاعشاب
2012-03-01, 14:15 من طرف ICH

» ايش خلال القرن 19
2012-02-27, 11:52 من طرف khaled

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
حالة الطقس بإيش Météo. Ich
منتدى
التبادل الاعلاني
forum gratuit Annuaire des forums
Le bottin des forums Kouaa
 

شاطر | 
 

 من هو سيدي الشيخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ICH
مديــــــر
avatar

عدد الرسائل : 1024
Localisation : إيش المغرب
نقاط : 5037
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: من هو سيدي الشيخ   2007-10-01, 18:04

سيدي الشيخ ؟

كان لسيدي الشيخ في حياته عدّة زوجات منهن واحدة مسيحية و آخرتهنّ عائشة بنت عبّو(تحريف لعبد الله أو عبد الإله) و هي من قصر إيش بالمغرب قرية صغيرة شمال شرق فجيج دفنت فيما تبقّى من منزل سيدي الشيخ في القصر الغربي غير بعيد من المسجد العتيق الّذي بني من طرف ولي صحراوي منذ بداية رسالته.

بينما الصوفية تقدم أولا التقشف و العزلة و الزهد في العالم الدنيوي ،و الصلاة والأذكار والنداء المستمر للرعاية الإلهية والتفكر.. بدأت إذن لديه فترة العزلة في الأماكن الخالية بعيدا عن العالم وأوهامه وتناقضاته وتفككه و سخفه الظاهر . ومن بين اماكن التي كان يتعبد فيها خلوة بقصر إيش سميت خلوة سيد الشيخ فهي عبارة عن مسجدصغيرعلى شكل كهف مازال لحد الان يزوره اهل المنطقة
سُجلت التجربة الصوفية لسيدي الشيخ في إطار الطريقة الشاذلية، بينما طريقة الشيخ أبي الحسن (المتوفى656 هـ/1258م) كما نعرفها حسب الكتابات القليلة التي تركها لنا هو نفسه وأتباع فكرته مثل أبي العباس المرسي وابن عطاء الله ،هي رائعة نظرا لوفائها للرأي المستقيم، كما أنها تعتبر ـ مع طريقة الشيخ عبد القادر الجيلاني ـ الأقدم و الأوفق للقرآن و السنة. لقد سجلها في كتابه أبو حامد الغزالي و المكي في"قوت القلوب "حيث تنبعث منها مجموعة من مبادئ وقواعد التقشف من أهمها:الثقة المطلقة في الله و التوكل عليه و الإتّباع الحرفي للفرائض في القرآن و السنة ،والورع والاستعانة والبحث عن الفضل واللطف والخشوع والزهد والأذكار الدائمة وتلاوة الأوراد وحب الله والإخلاص والطاعة وتقرب العبد إلى ربه ليصل الى المعرفة واللقاء بفضل الرياضة الروحية للاقتراب من الكمال و الترنم الداخلي (لعله يقصد الدندنة كما في الحديث..).هذه الرياضات المتسلسلة على مراحل في أوقات مناسبة والمصحوبة بالسكر الفائق و الجذب وفقدان الحواسّ والإرادة من طرف المرشح الطموح.هذا النوع من الفناء يؤدّي إلى الإحياء في الله بروح وحساسية جديدين، انصهار إرادة المخلوق في إرادة الخالق بعيدة عن الرهبنة(Monisme) التي يدّعيها بعض الصوفية الضالة،لأنه لا يوجد شيء أو أحد يساوي أو يختلط أو يتقارن مع الله تعالى في الغيب و مطلق وحدانيته (ارجع إلى سورة الإخلاص 112).

الشيء الذي يحتسب حسب تعليم الشيخ الشاذلي وبعده سيدي الشيخ هو التديّن الحقيقي وليس الاصطناع والتكلف ولا التفاخر. في هذا الصدد ليس للصوفية الحق في إظهار تقشّفهم في الملابس البالية والمقطّعة والمرقّعّة ولا ان يظهروا متسخين وقذرين ، إنّ التسول وطلب الشفقة من الآخرين هما في ذاتهما محتقران واكثر مقتا من تعلّق الأغنياء والحكام بالحياة الدنيا .

بدل أن يكون له مظهر خارجي يوحي للناس :" أن انظروا إلى حالنا المزرية،إنّنا نحتاج إليكم.." فإنّ الصوفي الحقيقي يجب أن يعمل و يعيش محترما بعمله، ويلبس ثيابا لائقة أو حتى فاخرة لكي يظهر لأشباهه: "أن انظروا إلى ثيابنا،نحن لا نحتاج إليكم ولا لإسعافكم لنا..".

إن النجدة والإسعاف الحقيقيين للصوفي قد تكفلهما له الله تعالى معبوده ومحبوبه الذي يوجه اليه توسلاته.

هذه الوسيلة التي يجب ان يعبر عنها ليلا و نهارا ،و لكي يغالب النوم فإن الوسائل المصطنعة يجوز استعمالها وخاصة القهوة البنّ التي منذ ظهورها (القرن7هـ/13م)أصبحت مشروبا شاذليا.

لكي تكون مطابقة للسنة و موافقة للصوفية الشاذلية فإن الطريقة التي أسسها سيدي الشيخ لا تظهر مختلفة كثيرا عن الخطوط الأصيلة .

أثناء الحضرة و الذكر لا يجوز استعمال أي شيء للاستعانة به، لا موسيقى بالآلات و لا رقص ..إلخ. كل ذلك مرفوض من الطقوس والشعائر. و هناك أصالة أخرى: أهمية الخلوة المناسبة للتفكر و استخلاص الروح مع الله. الرواية الشفهية والأشعار الشعبية والمناقب تعترف له بـ 110 خلوات في الواد الغربي و واد الناموس وعبر الناحية الوسطى لجبال الأطلس الصحراوي (كسال وبونقطة وعنتر) وفي الكهوف وقرب المقابر المهجورة وفي الدهاليز.. (انظرالمناقب ص 16،18،23،48،85 إلخ..).

ان دراسة منظومته الصوفية الياقوتة تمكّننا من استخراج خصوصيات أخرى مهمة.لكن نفس المنظومة تلحّ على الناحية العقائدية و حول قضية القدرية لله ، وحول العفو والعقوبة، وحول الخير والشر،إنّها مواضيع تفَكر سيدي الشيخ بدون شك أثناء عزلته من خلوة الى خلوة ( 5 سنوات و5 أشهر و5 أيام حسب المناقب ص 18و4..

كل عمل محرم يعتبر معصية لله الأبدي يلبّس صاحبه خطورة كبرى. كل الناس معرّضون للطرد من النجاة إن لم تلحقه رحمة الله في صرامته، عقابه عدل، وجزاؤه فضل. كما أنّه يحرم اليأس من رحمة الله، والكل يؤدي إلى قضية الرضا ..

الورع الجيد يؤدي الى استحقاق رضا الله الذي هو حر في قبول أو رفض برّ مخلوقاته، لأنه لا أحد يدعي أنه يملك بأيّ سبب كان أيَّ حق على الله.

الصلاة والصوم والثقة والتوسل تخلق استحقاقات للعبد الوفي أن ينال الرضا و لكن ذلك ليس إجبارا في حق الله أن يجازيهم. إن طاعة الله وعبادته ليستا مشروطتين، و عفوه يرجع إلى محض اختياره. لا شيء يربط الله بالناس خارج حلمه و رحمته و رأفته التي كتبها على نفسه. إنّه لمن الضلال البعيد أن نضع العلاقة بين الخالق والمخلوق في زاوية العدل. إن العدل كما هو معروف عند الناس هو عدل بشري له علاقة بالميزان البشري أي يحكم بالظاهر الخارجي لا بالحقيقة و العمق الداخلي.وإنه لا يجب أن يتداخل ذلك مع العدل الإلهي المتدفق من اللامعروف (المجهول) في المقياس الإلهي .

من ذلك فإنّ الطريقة التي تؤدّي إلى رضا الله و التي اتّبعها أهل السلوك طريقة اكتشفها الصوفية المتعطشون الى الله و الذين هم أهل لأن يكونوا قدوة للذين يجهدون أنفسهم لأن يلحقوا بهم عن طريق اختبار الألم في " الحقول التي تنبت الأدوية "، لأحباب الله الذين تيقنوا أن الحب لا معنى له إلا إذا صاحبته التضحيات . إرادة العاشق يجب أن تكون جهدا مستمرا ليخرج من أنانيته و يقترب من الكمال و يكون أهلا للحب و ينكر ذاته حتى يستبعد كل تبادل تجاري أو فكرة احراز »المناصب الجيدة الدنيوية «و »العلاقات الجيدة في الحياة المستقبلية الدنيوي «.

سيدي الشيخ يعلن في الياقوتة ان تقواه تفيض بالفضل الذي وهبه الله اياه . ليس الخوف من النار ولا الطمع في نعيم الجنة هما اساس صلاته و صيامه وحصراته وسهره و زهده في الدنيا، و ذكره في الوحدة .

إنّه يحب الله دون أن يفكر في الجنة ولا في النار ولكن لله و بالله فحسب. يمكننا ان نجد في المناقب هذا التوكيد على الترفع و العفة و تقواه الداخلي :" إنّ الله ينظر الى قلوبكم" " أقلّ الرجال أدبا مع الله من يعبد الله خوفا من النار أو طمعا في الجنة " (ص 13،34،35).هذا الحب يكون ناقصا اذا لم يضم في أول انطلاقه نموّه واختبارَه ، هذا الحب نفسه الّذي من شأنه أن يكشف عن الأصل و الهدف: محمد رسول الله وآله وصحبه( صلى الله عليه وعلى آله و صحبه وسلم). كما نكرر أن


عدل سابقا من قبل في 2007-12-10, 12:22 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ich2.lolbb.com
ICH
مديــــــر
avatar

عدد الرسائل : 1024
Localisation : إيش المغرب
نقاط : 5037
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2007-10-01, 18:05

الطريقة التي رسمها سيدي الشيخ مثلها مثل الشاذلية تقع في إطار القرآن والسنة اللذين بدونهما كل عبادة تصبح ضالّة عن هدفها و عن اتّجاهها ، ضلال روحي وهذيان في الألفاظ .

طريقته هذه تستند الى الشهادة التي يجب على المريد أن يتعمق في معناها الظاهري و في حقيقتها الخفية، ويخضع لمتطلباتها والعواقب الناتجة عنها، يعيش محتواها بالحركة والفكر "لا إله إلاّ الله " . عندما يتفهم المريد الشهادة جيّدا و يعيشها تصبح بالنسبة اليه عنصره و محور حياته، تنمّي فيه الحب و تقوده الى الكشف عن الأسرار و نشوة لقاء الله تعالى.

يجب على المريد أن يرددها حسب الدرجة التي توصل اليها عبر اتّباعه للطريق:12ألفا إلى30 ألف و حتى الى 60 ألف مرة في اليوم.

ينتقل في ابتهالاته وتوسلاته من ذكر اللسان إلى ذكرالقلب الى ذكر العقل الى ذكر السر.

التأكّد الجازم من وحدانية وتفوّق الله في قدرته وعلمه المطلقين ومشيئته وكماله و حلمه و رحمته، كل ذلك يجد بيانه في هذا الركن الأول من أركان الإسلام : الشهادة، شهادة الإيمان . و إنّ صيغتها المرددة دون ملل و التي يسندها التنفس والحركة المنتظمة للجسم المتفرغ لها تفتح أمامه آفاقا لامتناهية .

"
لا" :نفي مطلق ـ "إله": ألوهية (الآلهة الكاذبة ، و كل ما يمكن أن يُعبَد كالغنى أو شخص محبوب أو محاولات شيطانية ) ـ "إلاّ": استثناء يترك الأمل يطلّ ـ "الله": بداية ونهاية كل شيء و الّذي بدونه كل شيء عدم ، منه يأتي كل موجود و إليه يرجع الخلق كله .

عندما ننطق بالشهادة نرسم بالجسم حركة دائرية من اليسار الى اليمين :الدرجة صفر في بداية الإنحاء ؛90 درجة من الدائرة يرسمها الرأس والصدر ؛ 180 درجة عندما يكون الرأس مواليا للأرض؛ 270 درجة عندما يرسم الصدر و الرأس منحنى آخر ب 90 درجة والرجوع الى الوضعية الأولى ؛ و بعد رسم منحنى جديد ب90 درجة نحصل في النهاية على 360 درجة في المجموع. هذه الدائرة و العدد 8 والسبحة المزودة بحبة مرجان ستكون كلها مفاتيح المعرفة الصوفية كرموز سرية و هي معروفة فقط من طرف شيخ الطريقة.

الأهمية التي تكتسيها عبارة الشهادة في طريقة سيدي الشيخ كبيرة حيث أنه أثناءحصص الترتيل الجماعي التي يترنم فيها الأتباعُ الياقوتةََ و الجلالة (وهي نظم آخر) ، تستعمل الشهادة كمطلع لازم بعد كلّ بيتين أثناء تلاوتهم.

إن الطريقة الصوفية التي رسمها سيدي الشيخ قد عرفت شهرة واسعة نظرا لأنها مستنبطة من القرآن والحديث والطريقة الشاذلية . هذه الشهرة التي تحققت ظاهرة في حياته بين الرُحّل خاصة الذين ينتمي إليهم وعاش بينهم فكانوا يحبونه ويوقرونه (المناقب ص 45،4.

مترجموه يحفّونه بهالة من الغرائب كما هو الحال بالنسبة لجميع مؤرخي القديسين (المناقب ص 1-36-40-56-70-85-91-107-114-193 ألخ… ) أغلب هذه العجائب (المعجزات أو الكرمات ) تتعلق بطلبات وأدعية لسيدي الشيخ إستجاب الله له لصالح المحرومين الرحل في بؤسهم ومصائبهم المادية ومجاعتهم وقلة الأمطار والظلم الذي كانوا يقاسونه والبطش الذي كان يصيبهم ظلما ( المناقب ص 22 إلى 27 إلخ…)

المناقب تُظهِر أيضا كثيرا من مظاهره الخارجية ومن طبعه. حسب هذه الوثيقة إنه كان في تجارة جيدة مع الوضيعين أي المستضعفين و رجال العلم ومع أحفاد الرسول صلى الله عليه وسلم (ص23 و24) مليء بالرأفة لضعف معاصريه، متشددا مع نفسه، متواضع، يعشق العزلة ويظهر في كل أحواله تقوى مؤثرة (ص12-22)، كرمه كان مثاليا (ص11-8-13-22) ، كان علمه واسعا وعميقا: أصبح شيخا لا يضاهى في علم الحديث (ص36-76). الياقوتة تشهد على بقية اتساع معارفه في ميدان العلوم الدينية واللغة العربية والطرق الصوفية، إلخ

حول مظهره الخارجي و ملبسه فإن المناقب تخبرنا أنه كان جميلا جدا يرتدي ملابس فاخرة وأسلحة ثمينة (ص13-22-23-85) في حين أنه بالنسبة للصوفي العادي يكون ملبسه وبصفة عامة مظهره الخارجي يشهد على الفقر التام طبقا لقواعد التقشف ، وهذه واحدة من الشروط الأساسية لكل صوفي متفهم .لكن هذا الشرط غير مقبول في الطريق الشاذلية بصفة عامة كما أشرنا إليها فيما سيأتي وذلك لسببين :

السبب الأول : هو أن الكثير من الصوفيين المزورين يظنون أن ارتداء الخرقة هو علامة كافية لكي يعتبره العوام من أولياء الله . الشاذلية ترفض النظرية القائلة ( أن الملبس يصنع القديس) أي الولي.

السبب الثاني : هو أن عند الشاذلية المظهر الخارجي الجميل يعتبر تحديا.

كما تنص عليه طريقتهم : بالملبس الحسن يجب أن تُظهِر للناس أنّ الصوفي الحقيقي لا ينتظر شيئا من أحد و لا يطلب شيئا من أشباهه. ينتظر كل شيء من الله هو وحده معينه و مساعده ،كما تشير إليه علامات أحواله الخارجية.

لما اشتهر بتقواه و شجاعته في المعارك ضد الإسبان الذين تمركزوا بوهران، و بعلمه العميق، كان يستشار في بعض أمور الدين. نعرف أن مع موت السلطان أحمد المنصور الذهبي الذي كان له نحو سيدي الشيخ تقدير كبير، أخذ ابنه الأكبر زيدان السلطة التي نازعه فيها أخواه أبوفارس و المأمون. لقد أشارت المناقب إلى هذا الاقتتال بين الإخوة) المخطوط ب :ص(81. 80. 72. 44. 13. 12 و كذلك إلى نص الفتوى التي أصدرها سيدي الشيخ التماسا من السلطان زيدان، و التي يرجع تاريخها إلى ربيع الثاني 1016هـ/جويلية 1606م هذا التقدير من طرف السلطان زيدان كان سببا في الحقد الشرس الذي رصده له أحد الدساسين في عصره و هو ابومهلّي الذي سنرجع إليه.

من جانبهم فإن أتراك تلمسان كانوا يجلّونه و يقدمون له الهبات دليلا على ولائهم له. من هذه الهبات نشير إلى امرأة مسيحية أسيرة تحمل اسما عربيا هو الياقوت، و التي تزوّج بها، و منها انحدر أحفاد ابنها الحاج احمد. بعض أصحاب المقامات العالية ( الأشراف ) اعتنقوا طريقته. كان الأتراك يكنون له الإعجاب و التقدير ليس فقط من أجل قداسته و لكن أيضا من أجل مشاركته في الجهاد ضد الكفّار الذين تمركزوا بصفة متينة في وهران و تونس.

إنّ الطرق الصوفية ـ و منها الشيخية ـ هي الّتي من وهران مسرحا للمعارك المتتالية من أجل طرد الإسبان.

لكن كما يقول المثل القديم لا يوجد نجاح دون حاسد .و وراء كل نعمة حسود . فإذا كان لسيدي الشيخ أصحاب أوفياء بل و مثاليون فقد كان له أيضا أعداء محلّفون . يقول صلي الله عليه وسلم : '' مامن نعمة إلاّ عليها حسود '' هذا الحسد لايمكن أن يأتي بطبيعة الحال إلاّ من قبل الفقهاء .

بين الفقهاء المدقّقين في أمور العقيدة والمعادين لكل معرفة باطنية(الباطن) ، وبين الصوفية الذين يرفضون دائما ارجاع الدين إلي التفسيرات الظاهرية (الظاهر) يوجد دائما ـ بينهم ـ معارك و نزاعات تُناقِض بين المعرفة العقلية و"المعرفة" الحدسية المصرّفة من قبل الله تعالى وذلك منذ بداية القرن الثاني الهجري ـ الثامن الميلادي . جدال فتّان بين أبطاله و شهدائه ، في فتراته المأساوية و الهادئة رغم المصالحة التي أعلنها الإمام الغزالي . إذن لا ننزعج للاتهامات التي رمي بها سيدي الشيخ و طريقته الصوفية حيث كان المغالون يعاملونه كَـ "بدعيّ " . المناقب( م أ ص44.61،72.81 ) و الياقوتة (البيت 74و79) فيهما ردود الأفعال الساخطة لسيدي الشيخ و لَعَنَاتُه العنيفة ضد الذين يشوّهون فكرته و يفترون الكذب علي حياته الخاصة و يعيّرونه ب '' شيطان الرّحّل أو شيخ الأعراب '' ( المناقب ص 114-107-91-85-35 ) .

طريقته كانت هدفا لكثير من الانتقادات الحادة من طرف الحَرْفِيّين الذين كانوا يعيبون عليه بعض المتناقضات التي كان يدافع عن نفسه إزّاءها بيقين و قوّة .

‌أ- تأخير صلاة العصر .

‌ب-تلقين النساء و قبولهن في النظام الذي أنشأه ( طريقته )

‌ج- التنازل عن الحبوس و الأوقاف في بعض الحالات .

الحماية التي كان يقوم بهاخطأً – لأحد مثيري الفتن الملقّب:العتروس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ich2.lolbb.com
tabhirt
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 239
نقاط : 3528
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2008-05-04, 07:47

يجب التفكير في حفظ هدا التراص من نوائب الزمن واحوال الطقس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tabhirt
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 239
نقاط : 3528
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2008-05-06, 10:45

ادا احتجتم اي مساعدة مادة او معنوية فاخبرونا من فضلكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ICH
مديــــــر
avatar

عدد الرسائل : 1024
Localisation : إيش المغرب
نقاط : 5037
تاريخ التسجيل : 20/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2008-05-06, 13:22


نشكر لك كرمك ،منتدانا محتاج الى كل من له غيرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ich2.lolbb.com
tabhirt
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 239
نقاط : 3528
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2008-05-06, 14:42

و الله انها لفرصة للرقي بالعمل الايشي الدي طبع لسنوات بالحقد والحسد

الى اخر يلعب فيه الفكر دورا هاما

انني اوجه الدعوة الى الشباب وخصوصا حاملي الشهادات لاغناء هدا الموقع

شكرا اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
najate

avatar

عدد الرسائل : 8
نقاط : 3429
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: من هو سيدي الشيخ   2008-05-12, 06:33

merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هو سيدي الشيخ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إيـــش-ICH :: قسم خاص بإيـــــش :: تاريخ المنطقة-
انتقل الى: